Press Releases
print

مؤسسة التمويل الدولية تساعد في بناء القطاع المصرفي في العراق، مما يؤدي إلى زيادة المساندة المُقدمة إلى مؤسسات الأعمال التجارية الصغيرة


في واشنطن العاصمة:
Rita Jupe

هاتف:
+ 1 (202) 458-8967
البريد الإلكتروني:
rjupe@ifc.org

في عمان ـ الأردن:

أحمد عتيقه

هاتف:
(962) 6 568-5060
البريد الإلكتروني:
aattiga@ifc.org



واشنطن العاصمة،
12 ديسمبر/كانون الأول، 2005 ـ وقعت مؤسسة التمويل الدولية، وهي ذراع مجموعة البنك الدولي العامل مع القطاع الخاص، على اتفاقية مساعدة فنية بمبلغ 2.9 مليون دولارٍ أمريكي مع البنك الأهلي العراقي، وذلك لمساعدته على تطوير عملياته الإقراضية الموجهة إلى مؤسسات الأعمال الصغيرة.

ويُعتبر ذلك أول مشروعٍ للمساعدة الفنية يتيحه برنامج تسهيلات تمويل مؤسسات الأعمال الصغيرة في العراق التابع لمؤسسة التمويل الدولية، الذي يستهدف مساعدة المشروعات الصغرى والصغيرة والمتوسطة عن طريق المؤسسات المالية المحلية.


وقد وقع الاختيار على شركة رابو للخدمات الاستشارية الدولية بي في (
Rabo International Advisory Services BV)، وهي إحدى الشركات التابعة المملوكة كلياً لمجموعة رابو بنك، لتقديم أنشطة التدريب وبناء القدرات إلى البنك الأهلي العراقي. وسيَتم تمويل هذا المشروع من قبلِ جهات مانحة تمثلُ كلاً من اليابان وأسبانيا.

قال جيركي كوسكيلو، مدير إدارة الأسواق المالية العالمية بمؤسسة التمويل الدولية، " إنه لمن دواعي سرور مؤسسة التمويل الدولية أن تساند أنشطة التدريب وبناء القدرات لبنكٍ عراقي حتى يكون قادراً على تقديم قروضه إلى مؤسسات الأعمال التجارية الأصغر حجماً.
وتعتزم مؤسسة التمويل الدولية العمل مع عددٍ من البنوك المحلية لتنمية عملياتها الخاصة بالإقراض وتعزيزها."

وقال مايكل إسيكس، مدير مؤسسة التمويل الدولية لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالنيابة، "سيحقق هذا المشروع أثراً إنمائياً كبيراً،
حيث سيساعد على إنعاش النشاط الاقتصادي في مؤسسات الأعمال الصغيرة على مستوى القواعد الدنيا، وخلق فرص عمل جديدة، وإتاحة فرص جديدة في القطاع الخاص في العراق."

وقد أعرب غسان جميل، المدير العام للبنك الأهلي العراقي، عن ترحيبه بمشاركة مؤسسة التمويل الدولية في البنك الأهلي العراقي، حيث قال، " التدريب وبناء القدرات عاملان حاسما الأهمية إذا ما كنا نود تحسين خدماتنا الموجهة إلى مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة المتعاملة معنا."


وقال جيرارد فان إمبل، المدير العام لشركة رابو للخدمات الاستشارية الدولية، " إن هذا المشروع لن يتيح القدرة لأصحاب مؤسسات العمل الحر الصغيرة والمتوسطة للحصول على الموارد التمويلية في العراق فحسب، بل ويستهدف أيضاً تعزيز البنك الأهلي العراقي من الناحيتين المؤسسية والتشغيلية. وإننا نتطلع إلى إتاحة خبرائنا وأنظمتنا المعرفية برابو بنك إلى البنك الأهلي العراقي، وذلك على أساس الاحتياجات التي سيتم تحديدها."


وتجدر الإشارة إلى أن برنامج المساعدة الفنية هذا سيستفيد من علاقة قائمة بالفعل بين المؤسسة الدولية للتمويل والبنك الأهلي العراقي. ففي يونيه/حزيران من العام الحالي، وافق برنامج تسهيلات تمويل مؤسسات الأعمال الصغيرة في العراق التابع لمؤسسة التمويل الدولية على تقديم قرضٍ بقيمة 12 مليون دولار أمريكي إلى البنك الأهلي العراقي بغرض إعادة إقراضها إلى مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة. والبنك الأهلي العراقي هو بنك تجاري محلي، تأسس في عام 1995، ويقع مقره في مدينة بغداد.
ويقوم البنك الأهلي العراقي حالياً بوضع الصيغة النهائية على عملية زيادة رأس ماله، مما سيجعله واحداً من بين أفضل البنوك المُرسملة في الجهاز المصرفي العراقي. وسيركز البنك الأهلي العراقي بصورة مُطردة على تمويل مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة وعمليات الخدمات المصرفية المُقدمة للأفراد في سائر أنحاء العراق.

وتُعتبر مؤسسة التمويل الدولية ذراع مجموعة البنك الدولي العامل مع القطاع الخاص، ويقع مقرها في واشنطن العاصمة.
وتقوم المؤسسة بتنسيق أنشطتها مع المؤسسات الأخرى التابعة لمجموعة البنك الدولي على الرغم من تمتعها بذمة قانونية ومالية مستقلة. وتساهم البلدان الأعضاء في مؤسسة التمويل الدولية، البالغ عددها 178 بلداً، في رأس مال المؤسسة، وتقرر بشكل مشترك سياساتها.

وتتمثل رسالة مؤسسة التمويل الدولية في تشجيع استثمارات القطاع الخاص المُستدامة في البلدان النامية والبلدان السائرة على طريق التحوّل إلى اقتصاد السوق، مما يساعد في تخفيض أعداد الفقراء وتحسين أحوال الناس المعيشية.
كما تقوم مؤسسة التمويل الدولية بتمويل استثمارات القطاع الخاص في بلدان العالم النامية، وتعبئة رؤوس الأموال من الأسواق المالية، ومساعدة المتعاملين معها على تحسين الاستدامة الاجتماعية والبيئية، فضلاً عن تقديم المشورة والمساعدة الفنية للحكومات ومؤسسات الأعمال. وقدَّمت مؤسسة التمويل الدولية منذ إنشائها في عام 1956 حتى نهاية السنة المالية 2005 ارتباطات تزيد على 49 بليون دولار أمريكي من مواردها المالية الذاتية، كما نظمت قروضاً جماعية تبلغ 24 بليون دولار أمريكي لنحو 3319 شركة في 140 بلداً نامياً. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع مؤسسة التمويل الدولية على شبكة الإنترنت: www.ifc.org .